جامعة بورسعيد

جامعة بورسعيد تترشح لأول مرة لجائزة نيوتن بمشروع (محطة جديدة لتحلية المياة تعمل بالطاقة النظيفة)

تواصل جامعة بورسعيد برئاسة السيد الاستاذ الدكتور / ايمن محمد ابراهيم رئيس الجامعة  وباحثيها وعلمائها الاجلاء فى مختلف المجالات مسيرة تقدمها العلمى ايمانا منهم باهمية البحث العلمى فى خدمة البشرية، وقد شارك باحثى جامعة بورسعيد المصريين لاول مرة فى جائزة نيوتن السنوية والتى تحتفى بافضل العلماء فى البحث العلمى والابتكار وتقدموا بمشروع بحثى هام وسط خمسة مشاريع بريطانية مصرية مشتركة مؤهلة لجائزة نيوتن 2020 تقديرا لعلمهم الجاد لخدمة البشرية وانقاذ الارواح وتوفير المياة النظيفة والحفاظ على التراث، هذا وقد شاركت جامعة بورسعيد ببحثها حول تحلية المياة (محطة جديدة لتحلية المياة تعمل بالطاقة النظيفة ).

ويعمل المشروع المشترك بين جامعة شيفيلد وجامعة بورسعيد فى مصر على تطوير نظام لانتاج مياة الشرب العزبة والامنة للمجتمعات الريفية  والجدير بالذكر تضم لجنة جائزة نيوتن 2020 التى تراسها البروفسير اليس جاست رئيس امبريال كوليدج لندن اساتذة متميزين فى مختلف المجالات. 
 
وجائزة نيوتن عبارة عن صندوق لدعم الابحاث والابتكارات الممتازة والتى استثمر فيها الصندوق منذ اطلاقة عام 2014 وهذا العام شاركت جامعة بورسعيد لاول مرة ببحثها المميز لخدمة الانسانية، هذا وقد اعرب  رئيس جامعة بورسعيد عن سعادتة لمشاركة جامعة بورسعيد من خلال فريق البحث العلمى المتميز من علماء وباحثين الجامعة بهذا البحث الهام والذى يخدم الانسانية والمجتمعات الريفية ومقدما الشكر لباحثينا وعلمائنا الاجلاء جميعا المشاركين فى هذا البحث الهام وهم الدكتور / ابراهيم عبد الرحمن الاستاذ المساعد بكلية الهندسة والدكتور / ياسر الحناوي المدرس بكلية الهندسة والدكتور / محمد همام المدرس بكلية الهندسة تحت قيادة السيد الاستاذ الدكتور /  رئيس جامعة بورسعيد ورئيس الفريق البحثى  والذى شاركت بة الجامعة لاول مرة فى هذة الجائزة العالمية الهامة جائزة نيوتن متمنيا لهم النجاح والتقدم والازدهار لجامعة بورسعيد والريادة العلمية لعلماء مصر الاجلاء.