جامعة بورسعيد

توقيع بروتوكول تعاون بين جامعة بورسعيد وهيئة الرعاية الصحية في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي

في إطار توجيهات فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالتنسيق والتعاون بين كافة مؤسسات الدولة، وذلك لتعظيم الاستفادة من الإمكانات المتاحة وإعلاء قيمة الخدمات المقدمة في المنظومة الصحية وإثراء العملية التعليمية لرفع كفاءة الطبيب المصري.
 
وقعت الهيئة العامة للرعاية الصحية، بروتوكول تعاون مع كلية الطب جامعة بورسعيد، بهدف التعاون في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي.
 
ووقعت مراسم البروتوكول بالمقر الرئيسي للهيئة العامة للرعاية الصحية في مدينة نصر، ومثَّل الطرف الأول د. أمير التلواني المدير التنفيذي للهيئة نيابةً عن د. أحمد السبكي رئيس هيئة الرعاية الصحية، فيما مثَّل الطرف الثاني أ.د. خالد صبري عميد كلية الطب جامعة بورسعيد نيابًة عن السيد الاستاذ الدكتور/ أيمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد، وذلك بهدف إقامة تعاون مباشر بين هيئة الرعاية الصحية وجامعة بورسعيد في مجالات التعليم والتدريب والبحث العلمي وبرامج التدريب ذات الاهتمام المشترك.
 
. وأوضح الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة، أنه بموجب هذا البروتوكول يتم تدريب طلاب كلية الطب وكلية التمريض جامعة بورسعيد بالمستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة للهيئة ببورسعيد، ويشمل تدريب طلاب كلية الطب والتمريض جامعة بورسعيد، إضافة إلى تدريب خريجي كلية الطب وكلية التمريض جامعة بورسعيد من أطباء الامتياز والتمريض والأطباء المقيمين. وأضاف، أن البروتوكول يشمل تدريب أعضاء هيئة التدريس سالف الذكر في كافة التخصصات الطبية وفقًا لمتطلبات مستشفيات هيئة الرعاية الصحية ببورسعيد، بالإضافة إلى أن أولوية التسجيل بالدراسات العليا بكلية الطب جامعة بورسعيد تكون للأطباء المقيمين والأخصائيين والتمريض بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية فرع بورسعيد.
 
 ومن جانبه، أكد الدكتور خالد صبري، عميد كلية الطب جامعة بورسعيد، أن تحسين ورفع كفاءة مقدمي الخدمة الصحية، وتحسين الخدمة الصحية في كل القطاعات الطبية المقدمة للمواطنين، في مقدمة اهتمامات الدولة، معربًا عن سعادته لهذا التعاون المثمر والبناء بين الهيئة العامة للرعاية الصحية وجامعة بورسعيد وذلك للارتقاء بمستوى الأداء في تقديم الخدمات الصحية المميزة للمواطنين وتطبيق أفضل معايير في أداء الخدمات الطبية.
 
وأكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل بالمحافظات، أن توقيع البروتوكول جاء وتابع: مثل هذه البرتوكولات تسهم في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمواطن المصري بأحدث التقنيات الطبية وعلى أعلى مستوى من التميز والتقدم ووفقًا لأحدث المعايير العالمية، وبما يسهم في النهوض بالمنظومة الصحية في مصر. وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن البحث العلمي والتطوير المستمر والممارسة الإكلينيكية السليمة وفق أدلة العمل الاسترشادية المحدثة عالميًا، هو دستور عمل الهيئة العامة للرعاية الصحية، لافتًا إلى حرص الهيئة على الانفتاح وتبادل الخبرات مع جميع الجهات المعنية بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية لتوفير رعاية صحية جيدة متكاملة لكل المصريين على حد سواء، باعتبارها ركيزة أساسية في استراتيجية بناء الإنسان، وأحد أهداف رؤية مصر 2030 لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.
 
ومن جانبه رحب السيد الاستاذ الدكتور/ ايمن محمد ابراهيم رئيس جامعة بورسعيد بتوقيع هذا البروتكول الهام مع الهيئة العامة للرعاية الصحية لما لها من باع كبير يحترم في المجال الطبي والتدريب وتحرص جامعة بورسعيد على هذا التعاون لتبادل الخبرات واثراء البحث العلمي في المجال الطبي والمساهمة في تقديم افضل الخدمات الطبية والعلاجية وتقديم افضل خدمة تدريبة لأبنائنا طلاب كلية الطب وكلية التمريض والدراسات العليا ايضا لتحقيق افضل المعايير من الخدمات الطبية والعلاجية والتمريضية كما اعرب سيادته عن املة انه من خلال تطبيق هذا البروتكول سيساهم في رفع مهارات والخبرات العملية والتدريبة لأبنائنا الطلاب كما سيساهم ايضا في اثراء البحث العلمي من خلال التدريب الميداني لطلابنا وفقا لأحدث المعايير العالمية والتقنيات الطبية بما يعمل على ازدهار النهضة الطبية التي نشاهد ثمارها الان من خلال منظومة التامين الصحى الشامل الذى طبق بنجاح بمحافظة بورسعيد.