جامعة بورسعيد

رئيس جامعة بورسعيد يتابع استقبال الطلاب في اختبارات القبول بالجامعات الأهلية بمركز الاختبارات الإلكترونية بكلية الطب.

قام السيد الأستاذ الدكتور / ايمن محمد إبراهيم رئيس جامعة بورسعيد صباح اليوم بالاطمئنان ومتابعة استقبال الجامعة اليوم لعدد ٢٦٥ طالب بمركز الاختبارات الإلكترونية بكلية الطب. ضمن منظومة اختبارات القبول للجامعات الأهلية بحضور الأستاذة الدكتورة راوية رزق قائم بعمل نائب الدراسات العليا والبحوث والأستاذ الدكتور خالد صبري عميد كلية الطب والأستاذ الدكتور محمد خفاجي نائب رئيس مكتب تنسيق القبول بالجامعات الأهلية. هذا وقد اطمئن سيادته على سير عملية اختبارات القبول والتنسيق وفق الترتيبات التقنية والتوزيع الجغرافي لاستقبال الطلاب وأولياء الأمور من المناطق التالية (بورسعيد- الإسماعيلية- دمياط)، وفق الإجراءات الاحترازية، في إطار منظومة الاختبارات الإلكترونية مع تحقيق المساواة بين الطلاب في القبول بالجامعات الأهلية ومراعاة الفروق الفردية بين الطلاب سواء في التفكير النقدي أو المجالات المعرفية لجميع القطاعات. ويأتي هذا في اطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي وتفعيل منظومة الاختبارات الإلكترونية. كما أفادت الأستاذة الدكتورة راوية رزق قائم بعمل نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث بأن جامعة بورسعيد من أوائل الجامعات المصرية التي تم فيها أجراء الاختبارات الإلكترونية للقطاع الطبي وكان من الضروري الاستفادة بتجهيزات مركز الاختبارات بالجامعة من حيث استضافه أعمال التنسيق والقبول بالجامعات الأهلية الأربع وهى: (الملك سلمان، العلمين، الجلالة، المنصورة الجديدة). كما تابع الدكتور إسلام شعلان المدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة عملية التأكد من كافة الأمور التقنية مع مهندسي مركز نظم وتكنولوجيا المعلومات بالجامعة والشركات المنفذة للاختبارات. وفى نهاية اليوم استقبل السيد الاستاذ الدكتور / ايمن محمد ابراهيم رئيس الجامعة بمكتبة الأستاذ الدكتور/ محمد خفاجي نائب رئيس مكتب تنسيق القبول بالجامعات الأهلية والذى اشاد واثنى على مستوى مركز الاختبارات الإلكترونية بكلية الطب جامعة بورسعيد وتوفير كافة الاطقم الفنية بالإضافة الي توفير جميع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا مع وضع علامات إرشادية لتسهيل دخول الطلاب الي أماكنهم ومشيد بما وفرتة ادارة وقيادة الجامعة لنجاح مركز الاختبات الالكترونية وتحقيقة الهدف فى خدمة المنظومة التعليمة ويأتي هذا في اطار توجه الدولة نحو التحول الرقمي وتفعيل منظومة الاختبارات الإلكترونية.