جامعة بورسعيد

رئيس جامعة بورسعيد( وبدأت بشاير الخير بالعيادات الخارجية بمستشفى جامعة بورسعيد )

استمرارا لسلسة النجاحات التي تشهدها جامعة بورسعيد تحت قيادة السيد الأستاذ الدكتور / ايمن محمد إبراهيم رئيس الجامعة فقد قام سيادته صباح اليوم بزيارة مستشفى جامعة بورسعيد ( لتفقد العيادات الخارجية تمهيدا لاستكمال الاجهزة الطبية ) رافقه في الزيارة لفيف من السادة أعضاء مجلسي النواب والشيوخ والسادة نواب رئيس الجامعة ولفيف من السادة عمداء كليات الجامعة وعدد من رجال الأعمال ببورسعيد هذا وقد اعلن الأستاذ الدكتور / رئيس الجامعة بأن اليوم هو يوم لجنى ثمار بشائر الخير من المشروع الكبير لمستشفى جامعة بورسعيد حيث نتفقد اليوم العيادات الخارجية للمستشفى تمهيدا لافتتاحها عقب ذلك تم مشاهدة عرض تقديمي يوضح ما وصل اليه الصرح الطبي الكبير لمستشفى جامعة بورسعيد من المهندس / محمد كحلة استشاري المشروع عن خطوات العمل بالمستشفى الجامعي والذى يتكون من ( ثلاث مباني رئيسية متصلة ) ( وخمس طوابق على مساحة كلية 36 الف متر مربع ومساحة إنشائية 13500متر مربع ( بسعة 500 سرير ) ( 16 غرفة عمليات ) ( 6 غرفة مناظير ) ( 13 عيادة ) ( 15 غرفة إشاعة ) ( 15 قاعة محاضرات ) وتم هذا من خلال منظومة عمل متكاملة لأكثر من خمسون مهندسة ومهندسة وما بين 150 إلى 300 عامل يوميا ثم اصطحب رئيس الجامعة ضيوفه لاماكن العيادات الخارجية للمستشفى الجامعي وأقسامها المختلفة وأماكن انتظار واستقبال المرضي و زيارة غرف المرضي وأماكن العمليات الكبرى وتجهيزات وحدة الغسيل الكلوي ووحدة الطواري والتجهيزات الخاصة بها وفى نهاية الزيارة اعرب رئيس جامعة بورسعيد عن سعادته لما وصلت اليه أعمال المستشفى الجامعي حتى الأن خاصا ما شاهدة ضيوف الجامعة من جهد كبير للانتهاء من العيادات الخارجية للمستشفى تمهيدا لافتتاحها قريبا وموجها الشكر لكل من شارك في هذا الصرح الطبي الكبير من عمال وإداريين ومهندسين وهيئات مساعدة من الإدارة المشرفة على المشروع وأبناء الجامعة من الإدارة الهندسية لهذا الإنجاز الطبي الكبير والذى سيكون بمثابة نقلة طبية كبيرة لإقليم القناة وسيناء لتقديم خدمة طبية ورعاية متميزة تضاف لسلسة المشروعات الكبرى التي تشهدها البلاد تحت قيادة السيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية راعى نهضة مصر للجمهورية الحديثة